Phase 4 (in Arabic)

المرحلة الرابعة من منهج المشاركة المتقدمة

٥٠٠ ساعة من الانخراط في الحياة اليومية

مقتبس من الدليل من قبل جريج تومسون، سبتمبر ٢٠٠٧؛

مختصر ومعدل للغة العربية من قبل برندا ك، ٢٠١٠.

 

 

في هذه المرحلة، يتعلم المشارك المتقدم المزيد والمزيد حول كيف يعمل ويعيش الناس المحليون وبما يفكرون ويشعرون وكذلك يتعلم الكثير من اللغة المستهدفة.

 

أهداف مرحلة ٤:

في ٥٠٠ ساعة من جلسات اللغة:

* تعلم فهم الثقافة من حوله بشكل أكثر عمقاً ووسعاً

* وإضافة حوالي ٢٥٠٠-إلى-٣٠٠٠ كلمات أكثر للكلمات والعبارات المألوفة في جبله الجليدي

* ولكي يصبح أكثر طلاقة في الكلام

* (اختياري) والبدء في تعلم القراءة والكتابة

وكما في أي مرحلة، إذا كان المشارك المتقدم ليس واثقاً من أنه مستعد لمرحلة ٤ فيمكنه محاولة القيام بأنشطة مرحلة ٤. إذا وجدها صعبة جداً فيمكنه القيام بعمل أنشطة مرحلة ٣ لفترة ثم يحاول مرة أخرى.

سوف يترأس المشارك المتقدم هذه المرحلة. يجب أن تكون لديه تعليمات تفصيلية باللغة الإنجليزية أو لغة أخرى. يقابل المشارك المتقدم في نشاط “الانخراط في الحياة اليومية” العديد من الناس من أماكن مختلفة والذين لديهم وظائف مختلفة. فيبدأ بطرح سؤال مشابه لأحد الأسئلة التالية:

١- قل لي قصة حياتك. (هذا قد يشمل قصص أناس آخرين في حياته أيضاً مثل والديه أو أقاربه الآخرين).

٢- اخبرني عن نمط يومي في حياتك (عادي- اعتيادي) أو نمط يومي في عملك. (قد يسأل المشارك المتقدم عن نمط يومي في فصل مختلف أو وقت مختلف من السنة أو خلال العيد أو العطلة).

٣- قل لي كل شيء قمت به في يوم معين (على سبيل المثال، يوم الثلاثاء الماضي).

٤- اخبرني عن كل الأماكن في (مكان معين مثل قريتك أو منزلك أو مصنعك) وماذا يحدث في كل مكان.

٥- أرني وظيفة تقوم بها عادةً واخبرني عن كل خطوة في تلك الوظيفة. (أو اشرح كل الخطوات في مهمة ما تقوم بعملها عادةً).

٦- اخبرني عن بعض التجارب المثيرة للاهتمام التي كانت لديك في عملك (أو مجال آخر من مجالات الحياة).

 

يتبع المشارك المتقدم هذه الخطوات:

١- يسأل المشارك المتقدم الشخص عن حياته باستخدام أحد الأسئلة أعلاه (عادةً رقم ١) ويسجل قصة الشخص. فهو يريد أن يتحدث الشخص الذي يسرد القصة عن كل ما هو مهم لديه. يستطيع الشخص التحدث عن أي شيء يريده.

٢- يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل بنفسه في البيت عادةً بحيث يلاحظ أجزاء لا يفهمها ويدوِّن أسئلة أخرى يريد أن يسألها.

٣- يتدرج المشارك المتقدم في فهم القصة مع الشخص الذي قابله. (انظر إلى كيفية التدرج في فهم تسجيل ما في مرحلة ٣). يتم مناقشة الكلمات الجديدة باللهجة المستهدفة وإضافتها لقائمة الكلمات الجديدة للمشارك المتقدم.

٤- يحاول المشارك المتقدم توسيع القصة عن طريق طرح المزيد من الأسئلة المتعلقة بأي شيء تحدث عنه الشخص. قد يسأل أسئلة من شأنها أن تضيف قصة أخرى مثل “ماذا حدث بعدما تخرجت من المدرسة الثانوية؟” أو أسئلة تتطلب تفسيراً مثل “ما نوع الأعمال الروتينية التي قمت بها عندما كنت تعيش في القرية؟”. يبحث المشارك المتقدم عن “نواحٍ ثقافية” أيضاً – نواحٍ يحتاج إلى أن يفهمها بشكل أفضل. إذا ذكر الشخص الذي يقابله طلاق على سبيل المثال، فقد يسأله المشارك المتقدم أكثر عن لماذا يحصل الناس على الطلاق وقد يسأل أيضاً أصدقاء آخرين عن أسباب الطلاق في هذه الثقافة ويقوم بعمل قائمة بالأسباب المحتملة.

٥- هذا التوسع يتم تسجيله والتدرج في فهمه. إذا كان للمشارك المتقدم جهازيّ تسجيل فقد يقوم بتشغيل جهاز تسجيل واحد حيث يسأل أسئلة ويستمع إلى الإجابات بينما يسجل بجهاز التسجيل الآخر، وهكذا سيتم دمج التسجيلين. إذا كان لديه جهاز تسجيل واحد فقط فسوف يحتاج إلى أن يستخدم ملفات أو أشرطة عدة.

٦- يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل الموسع ويفكر في المزيد من الأسئلة ليسألها، ثم يسجل مرة أخرى،..الخ. في النهاية يأمل المشارك المتقدم أن يكون لديه تسجيل مطول يناقش جوانب عديدة من حياة الشخص وثقافته.

٧- في بعض الأوقات لممارسة الكلام، يجب على المشارك المتقدم محاولة تلخيص القصة للمربي.

 

يجب أن يقضي المشاركون المتقدمون معظم الـ ٥٠٠ ساعة الخاصة بهم في مرحلة ٤ في القيام بعمل الانخراط في الحياة اليومية على النحو الوارد أعلاه. ولكن قد يعملون أيضاً لقليل من الساعات أسبوعياً في القراءة والكتابة، بما في ذلك الاستماع والتدرج في فهم القصص المألوفة من مرحلة ٣ والمقروءة باللغة العربية الفصحى (استخدم الطريقة الموضحة أدناه “العمل على القراءة والإدراك معاً”).

كما قد يقومون أيضاً بعمل ملاحظات تفصيلية. التعليمات التفصيلية موجودة في الدليل باللغة الانجليزية للمشارك المتقدم. يتم تقديم ملخص ومثال في ملحق ٥. يمكن للمربي مساعدة المشارك المتقدم بـ: اقتراح أماكن أو أحداث يمكن للمشارك المتقدم ملاحظتها وسؤاله عن المجالات المذكورة (المكان والوقت والناس الذين كانوا هناك،..الخ) وتداول المعاني لمساعدة المشارك المتقدم حتى يصف كل شيء شاهده ومساعدته حتى يفهم ويُقيّم ما لاحظه وتلخيص وشرح المشهد في النهاية بينما يسجل المشارك المتقدم.

 

أنشطة إضافية لمرحلة ٤

لإضافة المزيد من المفردات:

يجب على المشارك المتقدم أن يتعرض بقوة لحوالي ثمان كلمات جديدة بمعدل كل ساعة من جلسات اللغة في مرحلة ٤. إذا لم يحدث ذلك في خلال أسبوع من جلسات اللغة ففي اليوم الخامس يجب على المشارك المتقدم أن يقوم بعمل أنشطة أخرى مثل:

العثور على ثغرة: يحاول المشارك المتقدم أن يتحدث عن شيء يكون صعباً بالنسبة له والبحث عن نواحٍ يحتاج لكي يتعلم المزيد من الكلمات فيها. قد يشاهد فيلماً كرتونياً أو فيلماً صامتاً ويحاول أن يصف كل شيء يحدث. أو قد يختار صورة فعالة ويحاول أن يصف كل شيء يحدث في الصورة. قد يستخدم كتاباً جديداً للقصص المصورة بدون كلمات مكتوبة على مستوى أكثر تقدماً (انظر إلى القائمة في دليل مرحلة ٢) ويحاول أن يصف كل شيء يحدث فيه. قد يستخدم قصة جديدة من مرحلة ٣ كقصة محلية أو قصة دينية لم يقم باستخدامها بعد.

اللكسكيري: قد يناقش المشارك المتقدم والمربي الأشرطة اللكسكيرية بالتفصيل مع احتمالات مختلفة. (على سبيل المثال ففي الشريط الذي يصطدم فيه شخصين، ماذا قد يقول الشخص الذي وقع إذا كان غاضباً؟ كيف يمكن للشخص الآخر أن يرد؟).

المناقشات: قد يناقشان الأوقات التي أساء فيها المشارك المتقدم أو المربي لأحدهم أو أُسيء لهما من أحدهم وكيفية تجنب الإساءة للآخرين وكذلك كيفية الاعتذار.

 

لأي مما تقدم سابقاً، ففي نهاية المناقشة يجب أن يلخص المربي ما تم التحدث عنه والمفردات الجديدة (قائلاً الكلمة أو العبارة – مستخدماً إياها في جملة أو بشرحها – وتكرار الكلمة أو العبارة) بتسجيلها على جهاز تسجيل حتى يسمعها المشارك المتقدم مراراً وتكراراً في البيت. يجب أن تُضاف الكلمات الجديدة إلى قائمة الكلمات.

 

إذا كان المشارك المتقدم يواجه صعوبة في ترتيب الكلمات معاً بشكل صحيح:

استخدم أنشطة سيل المدخلات والمخرجات كما هو موضح في ملحق ٣ أو أنشطة المدخلات المركبة كما هي موضحة في ملحق ٤. أو استخدم كتاب “صور الأفعال الانجليزية” كما تم شرحه في التعليمات الخاصة به. ركز فقط على التراكيب النحوية التي يحاول المشارك المتقدم أن يستخدمها أو يفهمها ولكنه يجدها صعبة.

لتحديد النواحي التي يحتاج المشارك المتقدم إلى أن يركز عليها، قم بعمل “تسجيل للتغذية العكسية”. (ملحق ١)

 

إذا كان المشارك المتقدم لا يحصل على ممارسة كافية في التحدث فقد يحاول ما يلي:

الخروج والاختلاط أكثر مع السكان المحليين خارج فصول اللغة

نشاط الملاحظة التفصيلية كما هو موضح أدناه

إعادة سرد قصة حياة الصديق الذي قابله لنفس الصديق

إعادة سرد أحداث من قصة حياة صديق لأناس آخرين يقابلهم، فقط إذا لم تكن هذه القصص خاصة وقد أعطاه الصديق الإذن بذلك

سرد قصة حياته الخاصة لأناس آخرين

سرد قصة أطول لبعض من الناس الآخرين، جزء في كل مرة

الانضمام لمجموعة محلية مثل فصل دراسي أو مجموعة من الناس الذين يجلسون بانتظام في محل تجاري أو فريق رياضي،..الخ

 

في مرحلة ٤، قد يختار المشارك المتقدم البدء في تعلم القراءة والكتابة (انظر ملحق ٢). يمكنه أن يمضي حوالي أسبوع في تعلم الحروف الأبجدية وكيف يربط بين الحروف، ومن ثم يستخدم نشاطاً باللغة العربية الفصحى كما هو موضح أعلاه لمواصلة ممارسة القراءة، ربما ساعة أو ساعتين أسبوعياً خلال الفترة المتبقية من مرحلة ٤. أو يمكنه الانتظار حتى بداية مرحلة ٥ لعمل هذا.

 

ملاحظة هامة: في مرحلة ٤، يجب على المشاركين المتقدمين ألا يقضوا الكثير من الوقت في القراءة والكتابة. قد يمضون حوالي ما مجموعه ٢٠ ساعة للبدء ثم بعد ذلك ساعة أو ساعتين أسبوعياً لكي يستمروا. ففي وقت القراءة والكتابة هم يركزون أساساً على كيفية كتابة كل حرف وكيفية ربط الحروف وتعلم الحركات التشكيلية ومحاولة نطق الكلمات البسيطة المكتوبة. سيكون لديهم الكثير من الممارسة للقراءة في مرحلة ٥.

 

ملحق ١: التسجيل للتغذية العكسية

 

التسجيل للتغذية العكسية هو نشاط من خلاله يسجل المشارك المتقدم نفسه لكي يكتشف “الثغرات” في مقدرته على التواصل بطريقة تشبه طريقة أهل البلد حتى يستطيع أن يخطط هو والمربي أنشطة لكي تساعد تقدمه.

 

 

 

 

الخطوات

خطوة ١. يتحدث المشارك المتقدم بحرية بينما يتم التسجيل؛ على سبيل المثال، يسرد أحداث مثيرة للاهتمام في حياته أو يسرد مشكلة صادفته في وقت ما أثناء تواجده في هذا البلد الجديد،..الخ. (انظر إلى المقترحات أدناه. اختر شيئاً يكون بمثابة تحدٍ للمشارك المتقدم ولكن ليس صعباً جداً عليه). سيكون من السهل ملاحظة تقدمه إذا اختار ٣ قصص أو مواضيع ويقوم بسرد نفس القصة مرة كل ثلاثة أشهر ويتنقل بشكل دوري بين الثلاثة قصص مراراً وتكراراً.

 

خطوة ٢. ثم يتم لف التسجيل وتشغيله للمربي مع توقيفه بعد كل جملة.

 

خطوة ٣. بينما يتم توقيف التسجيل، يجب أن يسأل المربي نفسه “هل ذلك الشيء ربما قلناه أنا أو شخص مضيف آخر أو إنه مختلف بشكل واضح عن الطريقة التي نتحدث بها؟”. إذا كانت الإجابة بأن شخصاً مضيفاً ربما قال نفس الشيء فانتقل بعد ذلك إلى الجملة التالية. إذا كانت الإجابة “لا، لا يوجد شخص مضيف يتحدث كذلك”، فعلى المربي أن يخبر المشارك المتقدم كيف يستطيع أن يعبر عن الفكرة.

 

خطوة ٤. قسِّم قطعة ورقة إلى ٣ أعمدة. كلما يقدم المربي اقتراحاً، يكتب المربي في العمود الأول ما الذي قاله المشارك المتقدم وفي العمود الثاني ما هو التعديل الصحيح الذي قام به المربي. في العمود الثالث قد يكون هناك ملخص لنوع المشكلة.

على سبيل المثال:

إخبار اختياري لنوع المشكلة كيف بإمكان الشخص المضيف قوله ماذا قال المشارك المتقدم
“هو” يشير للمذكر، “هي” تشير للمؤنث. هي فاطمة. هو فاطمة.
هو كان، هي كانت، هم كانوا، نحن كنا، أنتم كنتم صديقي كان هناك. صديقي كانوا هناك.
نطق الحاء مثل الهاء هو راح. هو راه.
(بإمكان ترك هذا العمود فارغاً) الخ. الخ.

 

يجب على المشارك المتقدم ألا يطلب من المربي أن يشرح القواعد النحوية. إذا أراد المربي أن يُقدم تفسيراً فيجب أن يكون مختصراً وفي صميم الموضوع وليس بتقديم محاضرة على السبورة عن كل شيء متعلق بالموضوع.

طلب تقديم التفسيرات قد يضع المربي تحت ضغط لإعطاء تفسير لشيء لا يفهمه حقاً (هناك الكثير والكثير من الأشياء في أي لغة حتى مدرسو اللغة حاملي الشهادات الجامعية لا يستطيعون في الواقع تفسيرها). إذا قدم المربي عرضاً بتفسير شيء فقد يعني ذلك بأنه واضح وبسيط أو أن هناك تفسيراً تقليدياً معروفاً له (قد لا يكون في الواقع صحيحاً).

 

خطوة ٥. بعد ذلك، يجب على المشارك المتقدم ملاحظة الثغرات في فهمه (هل أساء فهم المعلومات الثقافية؟) أو الثغرات في المفردات (هل يحتاج إلى أن يركز على هذا الموضوع ويستمع ويلاحظ الكلمات والعبارات المتعلقة؟) أو الثغرات في القدرة على التعبير عن فكرة (هل يحتاج إلى نشاط للتركيز على القواعد أو لعب دور الحالة؟) أو الصعوبات في النطق (هل يحتاج إلى نشاط تمييز الاستماع والذي يركز على أصوات معينة؟) أو مواضيع أخرى. يجب أن يدوِّن الأفكار ويخطط لجلسة اللغة القادمة للتركيز على هذه “الثغرات”. قد يساعد المربي المشارك المتقدم لتحديد هذه النواحي وإيجاد طرق للعمل عليها.

 

خطوة ٦. يركز المشارك المتقدم على كل ناحية من نواحي الصعوبة من خلال الممارسة باستخدامها في حديثه والاستماع لكيف يتحدث الآخرون أو قد يقوم بعمل أنشطة تركز على  نواحي الضعف تلك مثل سيل المدخلات والمخرجات ونشاط تمييز الاستماع،..الخ.

 

خطوة ٧. يجب أن يحفظ المشارك المتقدم هذا المخطط والتسجيل في محفظته التعليمية للتقييم والتخطيط لاحقاً.

 

ملحق ٢: القراءة والكتابة

إذا كانت القراءة مهمة في الثقافة المحلية فسيحتاج المشارك المتقدم إلى أن يتعلم القراءة والكتابة. ولكن تماماً مثلما تعلم السكان المحليون اللغة لمدة ست سنوات قبل الذهاب إلى المدرسة والبدء بالقراءة فسيحتاج المشارك المتقدم معرفة الكثير من المفردات قبل البدء بالقراءة. القراءة والكتابة باللغة العربية تكون بلهجة مختلفة عن اللهجات المستخدمة في الحديث اليومي، وهدف المشارك المتقدم أن يتواصل مع الناس في الثقافة الشفوية بالمقام الأول وليس في نوع الثقافة التي تعتمد على الكتابة، لذا فهو يحتاج إلى التركيز للحصول على أساس جيد في الفهم والتحدث أولاً باللهجة المستهدفة (الحصول على العديد من الكلمات في جبله الجليدي). بعد ذلك سيكون قادراً على التركيز على القراءة والكتابة حيث أنهما مهارتان مختلفتان تماماً عن الفهم والتحدث. نحن نجد بأن المشارك المتقدم في مرحلة ٤ سيكون لديه أساس كافٍ للبدء في تعلم القراءة باللغة العربية رغم أنه قد ينتظر حتى مرحلة ٥، إذا كان يريد ذلك.

 

تعلم القراءة والكتابة في منهج المشاركة المتقدمة:

في نهاية مرحلة ١، سيتم تقديم الحروف الأبجدية مع الطريقة السريعة للفهم (انظر إلى ملفات الكمبيوتر لمرحلة ١). قد يتم مراجعة هذه في مراحل لاحقة.

 

خلال مرحلة ٢، يتعلم المشاركون المتقدمون التعرف على بعض الكلمات المهمة التي يتم مشاهدتها على اللافتات في الشوارع والتعرف على أسمائهم باستخدام الطريقة السريعة للفهم. (انظر إلى ملفات الكمبيوتر لمرحلة ٢).

 

في نهاية مرحلة ٣ (٣ج) أو خلال مرحلة ٤ أو مرحلة ٥، يقرأ المربي قصصاً للمشارك المتقدم باللغة العربية الفصحى ويشرحها باللهجة؛ وهذه القصص تكون مألوفة باللهجة للمشارك المتقدم مسبقاً (انظر إلى التفاصيل أدناه). هذه مقدمة لمفردات اللغة العربية الفصحى والتي تُستخدم في الوسائل المكتوبة وفي البث الإذاعي والتلفزيوني.

 

في مرحلة ٤ (أو في بداية مرحلة ٥) يتعلم المشارك المتقدم بإيجاز المهارات الأساسية للقراءة والكتابة باستخدام الكتاب المدرسي أو قد يبين له المربي كيف يدرك ويكتب ويربط بين الحروف. ويتم تفسير كل الكلمات الجديدة باللهجة ولا يتم ترجمتها إلى اللغة الانجليزية.

 

في مرحلة ٥ يمارس المشارك المتقدم قراءة الكتب والمصادر الأخرى المكتوبة للمواطنين ابتداءً بكتب الأطفال. فيتعلم كتابة أنواع الأشياء التي سيحتاجها لعمله وحياته في البلد.

 

 

التركيز على القراءة والإدراك معاً (مراحل ٣ إلى ٥)

* اختر قصة مألوفة أو قصة دينية تكون مكتوبة لديك ربما في كتاب للأطفال. تأكد بأن المشارك المتقدم والمربي كليهما يعرفان القصة جيداً.

* يسرد المربي القصة باللهجة المستهدفة بينما يُسجل المشارك المتقدم.

* تدرجا في فهم التسجيل معاً حتى يفهم المشارك المتقدم كل المفردات. اكتب الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة وقوما بممارستها معاً. يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل مراراً وتكراراً في البيت.

* يقرأ المربي القصة باللغة العربية الفصحى بينما يُسجل المشارك المتقدم. (أو إذا كان لديك شريط تجاري مُسجل للقصة باللغة العربية الفصحى فاستخدمه).

* تدرجا في فهم التسجيل حتى يفهم المشارك المتقدم كل المفردات. يُفسر المربي باستخدام اللهجة المستهدفة المفردات والعبارات الجديدة باللغة العربية الفصحى مستخدماً كلمات يفهمها المشارك المتقدم مسبقاً ويتداولان المعنى. اكتب الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة وقوما بممارستها معاً.

* اختياري: يقرأ المشارك المتقدم القصة بصوت مسموع. يساعده المربي في النطق ويُفسر أي شيء لا يفهمه المشارك المتقدم باللهجة المستهدفة.

* يستمع المشارك المتقدم مراراً وتكراراً للقصة باللهجة وباللغة العربية الفصحى في بيته. قد يحاول المشارك المتقدم قراءة القصة بصوت مسموع في البيت ثم يطلب مساعدة المربي للقيام بعمل هذا في الجلسة القادمة إذا لزم الأمر.

* قم بمشاركة التسجيلات مع مشاركين متقدمين ومربين آخرين.

(لاحظ أنه في حين أننا يجب ألا نضيع الكثير من الوقت في الصف بالقراءة بصوت مسموع، ربما سيحتاج المشارك المتقدم إلى أن يقضي بعضاً من الوقت على هذا باللغة العربية. حيث أن الحركات التشكيلية لن تكون مكتوبة عادةً، فسيحتاج المشارك المتقدم إلى المساعدة في المراحل الأولى للقراءة لكي يعتاد على القراءة ومعرفة الحركات التشكيلية التي يستخدمها. ولكن يجب عليك أن تقضي فقط قليلاً من الوقت في هذا لكل جلسة؛ ربما ١٠ دقائق).

استمر في التركيز على الاستماع وليس على القراءة

عندما يقرأ المربي للمشارك المتقدم ويتم التسجيل، يجب ألا ينظر المشارك المتقدم إلى المصدر المكتوب. سيظل يحتاج المشارك المتقدم إلى أن يركز على تعلم الاستماع والفهم واللذين يعتبران أصعب بكثير من تعلم القراءة. في بعض الأوقات، ربما في مرحلة ٥، قد يحتاج المشارك المتقدم إلى القراءة بصوت مسموع وقيام المربي بالتصحيح له ولكن يجب ألا يقضيا الكثير من الوقت على هذا. ما يزال الإدراك يعتبر أكثر أهمية.

 

ملحق ٣

التركيز على القواعد من خلال سيل المدخلات والمخرجات

“القواعد” هي الغراء الذي يربط الكلمات معاً لتكوين أفكار متماسكة. فهي تُشكل في الأساس ترتيب الكلمات (فكر في الفرق بين “مريم رأت جميل” و “جميل رأى مريم” أو بين “ابن الأم” و “أم الابن”)، تجميع الكلمات (“شباك البيت الكبير قد تعني الشباك الذي في البيت الكبير أو الشباك الكبير الذي في البيت، اعتماداً على كيف تقوم بتجميع الكلمات)، كلمات صغيرة مع مهام خاصة (الـ، فـ، سوف، إذا، ذلك، عندما، إلى،..الخ) أو اختلافات في صيغة الكلمات (يجري مقابل جرى، يكتب مقابل كتابة، رجل مقابل رجال، قط مقابل قطط).

أحياناً قد يعرف المشارك المتقدم جميع الكلمات التي يحتاجها لفكرة محددة يريد التعبير عنها ولكنه لا يعرف كيف يضعها معاً. قد تكون هذه مسألة تتطلب الصبر إلى حد ما.

إن قدرتنا على استخدام القواعد كأهل البلد تتطور تدريجياً وتتطور وفق تسلسل محدد. قد لا يكون المشارك المتقدم قادراً على استخدام قاعدة محددة من القواعد النحوية قبل أن يكون مستعداً لها. كيف يعرف أنه مستعد؟ ربما يكون مستعداً لتركيبة نحوية ما عندما يبدأ يلاحظها في كثير من الأحيان ويحاول أن يستخدمها في حديثه.

على سبيل المثال، قد يلاحظ بأنه يحاول أن يقول جملاً تعبر عن أفكار مثل “الرجل الذي يعمل”، “البنت التي تلعب”، “القط الذي يجري”،..الخ ويكون لديه فكرة تقريبية عن كيف يمكن للناس قول هذا باللهجة المستهدفة، ولكنه ليس متأكداً من كيفية ترتيب الكلمات معاً لتكوين الجمل بنفسه. أو ربما تكون جمل مثل “هو يحب أن يجري” أو “شخص ما يساعده لكي يتعلم”. نشاط “التسجيل للتغذية العكسية” قد يساعده أيضاً في ملاحظة هذه النواحي. للتركيز على نماذج مثل هذه، قم باستخدام سيل المدخلات وسيل المخرجات. هذه طرق قوية للتعود على كيف يتم التعبير عن هذه الأنواع من الأفكار. هم يستطيعون أيضاً البدء في إعطاء المشارك المتقدم الثقة للتعبير عن مثل هذه الأفكار بنفسه. (بالنسبة للعديد من التراكيب النحوية يمكنك أيضاً إعداد أنشطة مدخلات مركبة أو استخدام تلك المدونة في ملحق ٤. أنشطة كتاب “صور الأفعال الانجليزية” تعتبر أيضاً جيدة لتعلم صيغ الفعل).

 

سيل المدخلات

استخدم صورة فعالة: صورة فيها العديد من الناس يقومون بعمل العديد من الأشياء المختلفة. يمكنك العثور على صور فعالة في كتب مثل كتاب “وليام واندرز أوف”. أو استخدم مجموعة من الصور في ألبوم أو قاموس مصور أو صور في مجلات أو كتب.

على سبيل المثال، قد يكون لدى المشارك المتقدم صعوبات مع عبارات مثل “الرجل الذي يطير”، “الرجل الذي يرتدي بذلة حمراء”، “الرجل الذي يكنس الشارع”، “المرأة التي تحمل عصا وتجري”، “الطفل الذي يحمل بطانية”،..الخ. (هذه العبارات تصف أناساً في الصورة الأولى من كتاب “وليام  واندرز أوف”).

يعطي المشارك المتقدم للمربي بعض الأمثلة لنوع الجملة التي يحاول قولها. ثم يسجل المشارك المتقدم بينما يشير المربي إلى أفراد في الصورة ويقول “هنا هو الرجل الذي.. هذه هي المرأة التي..”،..الخ باستخدام نموذج تلك الجملة مرات عديدة لصورة واحدة. أو قد يسأل المربي “أين هو الرجل الذي يلبس البذلة الحمراء؟” “أين هي المرأة التي تجري؟”..الخ. يشير المشارك المتقدم ويسجل. (تساعد الأسئلة في جذب انتباه المشارك المتقدم).

سوف يستمع المشارك المتقدم بهذه الطريقة لمرات كثيرة إلى نوع الجملة التي يريد أن يتعلمها في “سيل” الجمل التي تعطي معنى عن أشياء يستطيع المشارك المتقدم أن يفهمها (لأنه يشاهد الصور).

إن النشاط مثير للاهتمام لأن المشارك المتقدم لا يعرف بالضبط ما الذي سوف يقوله المربي. ولكن يجب على المربي استخدام التركيبة النحوية المطلوبة فقط. يتدرج المشارك المتقدم في فهم هذا التسجيل إذا لزم الأمر ويستمع إليه مراراً وتكراراً في البيت. سوف يسمع نفس نوع الجملة أو العبارة لمرات كثيرة.

يمكنك استخدام هذا لعدة تراكيب نحوية أخرى مثل (من صورة “الغرفة المشغولة” أدناه): ضمائر الملكية ـ قبعته، كوب الشاي الخاص بها، كلبهم أو قبعة الطفل، فرو الكلب، كرسي المرأة؛ المشاعر ـ النساء سعيدات، الرجل غاضب، الكلب جائع؛ صيغ الأفعال، الفعل الماضي والمضارع ـ هو رفع السلم، هو يحمله الآن. هي وضعت الغلاية على الموقد، الماء يغلي الآن، أو صيغة المستقبل ـ الرجل سيضرب النحلة بالجريدة، الولد سيطلق النار؛ صيغة الأفعال مثل اسم الفاعل (الولد ماشٍ وحامل الكيك، الكلب مستلقٍ، الرجل جالس) أو اسم المفعول (الكوب موضوع فوق الطاولة، الكيك مطبوخ، الصور معلقة على الحائط)؛ جملة الشرط وجوابه (إذا داس الشاحنة اللعبة فسوف يقع؛ إذا لم يكن الولد لابساً قميصه فسوف يبرد)؛ أنواع جمل أخرى مثل ـ هو يحب أن يصوِّب السهام، هو يحب أن يأكل كيكاً، هي تحب أن تتكلم؛ أو هو يريد أن يُنبه الولد، هي تريد أن تشرب الشاي، المرأة تريد أن تخيط وشاحاً، النساء يردن أن يتكلمن، الرجال يريدون إصلاح السقف؛ المثنى ـ المرأتان تتكلمان، الولدان يصوبان، الرجلان يحملان سلماً؛ الألوان ـ القبعة الزرقاء، الكرة السوداء والبيضاء (يمكنك أن تلون هذه الصورة أو أن تستخدم صورة ملونة من كتاب)؛ الأرقام ـ خمسة قوالب، ثلاث صور، اثنا عشر شخصاً، حيوانان؛ ويمكنك عمل عدة تراكيب نحوية أخرى. “كتاب أنو للعد” أيضاً جيد لممارسة صيغ الأعداد. (ركز على تركيبة نحوية واحدة فقط في جلسة واحدة!).

 

مثال لنشاط سيل المدخلات ـ باستخدام صورة فعالة

١– اختر نوع جملة غالباً ما يريد المشارك المتقدم أن يصدرها عندما يتكلم.

٢– يعرض المشارك المتقدم للمربي بعض من الأمثلة لكيفية استخدام هذا النوع من الجمل للتحدث عن أشخاص أو أشياء في الصورة الفعالة.

٣– يستمع ويسجل المشارك المتقدم بينما يقوم المربي بقول عبارات كثيرة جداً عن الأشخاص والأشياء في الصورة مستخدماً نفس نوع الجمل أو العبارات.

٤– تدرج في فهم التسجيل إذا لزم الأمر.

٥– يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل عدة مرات قبل الجلسة القادمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

سيل المخرجات

بعد عمل سيل المدخلات، يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل مراراً وتكراراً في البيت. في جلسة اللغة القادمة، سيكون دور المشارك المتقدم لكي يستخدم ذلك النوع من الجمل. فيقوم بالانتقال إلى صورة فعالة جديدة ويحاول أن يصف كل الأشخاص والأشياء في الصورة مستخدماً نوع الجملة المستهدفة. “هنا الرجل الذي…”،..الخ. يقوم المربي بالمساعدة بحسب الحاجة.

من المهم جداً أن تركز فقط على التراكيب النحوية التي يحاول أن يستخدمها المشارك المتقدم في الحديث. إذا حاول المربي أن يُعلِّم المشارك المتقدم شيئاً لا يحتاج إلى أن يستخدمه المشارك المتقدم بعد فلن يفيده النشاط؛ وسوف ينساه قبل أن يحتاج إلى استخدامه.

 

مثال لنشاط سيل المخرجات ـ باستخدام صورة فعالة

١– استخدم صورة فعالة.

٢– يحاول المشارك المتقدم القيام بقول عبارات كثيرة جداً عن الأشخاص والأشياء في الصورة مستخدماً نوع الجملة المستهدفة.

٣– قم بعمل هذا فقط مع أنواع الجمل أو أنواع العبارات التي يبذل المشارك المتقدم فيها مجهوداً مسبقاً ليستخدمها في حديثه.

 

تسلسل الأحداث الحياتية لسيل المدخلات والمخرجات

اختر تسلسل الأحداث الحياتية الذي يعرفه المشارك المتقدم جيداً. استخدمه للتركيز على تركيبة نحوية يحتاج المشارك المتقدم إلى أن يمارسها. على سبيل المثال، لممارسة صيغة المستقبل قد يستخدم المشارك المتقدم تسلسل الأحداث الحياتية لغسل اليدين. سيستخدم المربي أولاً التراكيب النحوية للتحدث عن تسلسل الأحداث الحياتية بينما يسجل المشارك المتقدم، ويقوم المربي بتأدية جميع الأفعال التي يصفها: “بعد قليل سوف أغسل يداي. سوف أمشي أولاً إلى باب الحمام. ثم سأمد يدي..” (يجب عليه تأدية الأفعال بعد أن يقول بأنه سوف يقوم بعملها). أو يمكن استخدام تراكيب أكثر تعقيداً: “بعد أن أمشي إلى الباب، سوف أمد يدي. بعد أن أمد يدي سوف أمسك بمقبض الباب..” ثم يجب على المشارك المتقدم أن يستمع إلى التسجيل عدة مرات في البيت، ثم يحاول القيام بتطبيق ما سمعه في جلسة اللغة القادمة. (على سبيل المثال، هو يقول “سوف أمشي إلى الباب”. ثم يمشي إلى الباب. “سوف أمد يدي”. ثم يمد يده). يمكنك استخدام كتاب “صور الأفعال الانجليزية” أو اللكسكيري أو أشرطة القصص الأخرى بهذه الطريقة. انظر إلى تعليمات كتاب  “صور الأفعال الانجليزية”.

 

مثال لنشاط سيل المدخلات ـ باستخدام تسلسل الأحداث الحياتية

١– اختر نوع جملة غالباً ما يريد المشارك المتقدم أن يصدرها عندما يتكلم.

٢– خذ تسلسل الأحداث الحياتية (أو صفحة من كتاب “صور الأفعال الانجليزية” أو اللكسكيري) والذي يكون مألوفاً بالنسبة للمشارك المتقدم من الجلسات السابقة ومن الاستماع إلى التسجيل.

٣– يعيد المربي سردها بطريقة تستخدم فيها نوع الجملة المستهدفة ويقوم بتمثيلها. سجِّل.

٤– يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل في البيت.

٥– يحاول المشارك المتقدم أن يسرد تسلسل الأحداث الحياتية باستخدام نوع الجملة تلك ويمثلها.

 

 

 

ملحق ٤

أنشطة للتركيز على قواعد أساسها المدخلات (التركيز على الصيغة)

لمرحلة ١ب حتى مرحلة ٥ بالنسبة للغة العربية

 

يُمكن للمربي والمشارك المتقدم تصميم أنشطة للتركيز على قواعد أساسها المدخلات لأي ناحية من نواحي القواعد التي يحتاجها المشارك المتقدم لكي يستخدمها في حديثه وإدراكه. فيما يلي بعض الأمثلة تحديداً للغة العربية. (يمكن استخدام سيل المدخلات والمخرجات أيضاً لجميع هذه النواحي كما هو موضح في ملحق منفصل).

 

صيغة الجمع: استخدم أنشطة مماثلة لمرحلة ١أ، جلسة ١٠، نشاط ٦.

نسخ من أي شيء معروف:

ألعاب، أشياء حقيقية، صور (قم بنسخ عدة نسخ لنفس الصورة). إذا كانت لهجتك المستهدفة تستخدم المثنى فأعد ٣ صفوف: صف واحد مع واحدة من كل مادة (مثلاً دجاجة، كلب)؛ والصف الثاني مع مادتين من نفس المواد (مثلاً دجاجتين، كلبين)؛ والصف الثالث مع ٣ مواد أو أكثر من كل مادة (مثلاً ٣ دجاجات، ٣ كلاب). إذا لم يكن لديك مواد كافية فاستخدم فقط ٣ من كل مادة، ويقوم المشارك المتقدم بوضع يده على الرقم الملائم (إصبع واحد على واحد أو إصبعين على اثنين أو ٣ أصابع أو اليد بأكملها على ٣).

أعد صفاً واحداً للمفرد والأشياء الفردية (على سبيل المثال كلب، قطة، دجاجة،..الخ) وصفاً ثانٍ من نفس أنواع الأشياء في مجموعات صغيرة (كلاب، قطط، دجاج،..الخ). يُقدم المربي الكلمات مع الطريقة السريعة للفهم ويسأل أسئلة مثل “أين هو الكلب؟” و”أين هي الكلاب؟”. إذا كانت اللهجة المستهدفة تستخدم المثنى فاستخدم صوراً أو أكواماً من مادة واحدة ومن مادتين ومن٣ مواد أو أكثر، وسوف يسأل المربي أيضاً أسئلة مثل “أين هما الكلبان؟” “أين هي الدجاجة؟” “أين هي القطط؟” “أين هما القطتان؟”.

بعض الأسماء في اللغة العربية لديها أسماء الجمع مثل تفاحة/تفّاح وموزة/موز. لذا قم بتضمين بعض من هذه الأسماء.

بعد أن يتم تقديم بعض صيغ الجمع باستخدام الطريقة السريعة للفهم، قم بممارستها مع طريقة حركة الجسم والأفعال التي تعلمها المشارك المتقدم، على سبيل المثال: اغسل التفاح، أعط الأولاد موزة، ضع الطبقين على الأكواب،..الخ.

 

صيغة الملكية:

قم بعمل أنشطة مماثلة لمرحلة ١أ جلسة ٥ أنشطة ٣ و٤ وجلسة ٦ أنشطة ٢أ و٣ مع أناس ومواد مختلفة:

عرائس (أو رسوم أو صور) لرجل، امرأة، ولد، بنت، طفل،..الخ. و/أو صور أو ألعاب على شكل حيوانات. أعط كل عروسة أو حيوان كومة من الأشياء التي تنتمي إلى ذلك الشخص أو الحيوان.

أو استخدم كتاب قصة مصورة أو صورة فعالة.

قم بتقديم صيغة الإضافة مع الطريقة السريعة للفهم. على سبيل المثال “هذا هو أنف الولد. هذا هو أنف البنت. أين هو أنف الولد؟ أين هو أنف البنت؟ أين هو أنف البنت؟”..الخ. يجب على المربي الاستمرار في استخدام العرائس أو الصور ليسأل أسئلة مثل “أين هو أنف الرجل؟ أين هما رِجلا الطفل؟ أين هو جناح الطائر؟” أو استخدم أشياء متراكمة بجانب كل حيوان أو شخص ويسأل المربي أسئلة مثل “أين هو قلم الكلب؟” “أين هو قميص الطفل؟” “أين هو كتاب أخت الولد؟” “أين هي دراجة الجدة؟” أو قد يسأل أسئلة مماثلة مستخدماً صورة فعالة أو كتاب قصة مصورة مثل “أين هو صديق الضفدع؟” “أين هي ورقة الشجرة؟” “أين هي صدفة السلحفاة؟” الإضافة مع الإنسان والحيوان

(الطريقة السريعة للفهم)

استخدم الأشخاص الحقيقيين في المجموعة (المربي والمشاركين المتقدمين). أضف دمى يدوية لصيغ أخرى للضمائر في اللهجة المستهدفة مثل أنتِ، أنتَ، أنتم،..الخ إذا كان هناك القليل من المشاركين المتقدمين. استخدم عرائس أو صور للضمائر مثل هو، هي، هم، هن،..الخ.

قم بتجميع مجموعات من نفس الأشياء بجانب كل شخص في المجموعة وكل دمية وعروسة أو مجموعات من الدمى اليدوية أو العرائس. وضع مجموعات من الأشياء أيضاً بين عدة أشخاص أو عرائس لشرح “لنا”، “لكم”، “لهم”،..الخ. بإمكانك أيضاً استخدام أشياء متواجدة مسبقاً في الغرفة وتخص كل مشارك متقدم مثل كُتب، أقلام، أوراق، شنط،..الخ.

اختر عضواً من أعضاء الجسم مثل “يد” وتأكد من أنك على دراية بصيغة المثنى أو الجمع لها (يدان/أيادي). ثم يجب على المربي استخدام الطريقة السريعة للفهم لكي يقدم تلك الكلمة مع ضمائر الملكية بإضافة واحدة تلو الأخرى. “أين هي يدي؟ أين هما يداي؟ أين هما يداك؟ أين هي يدي؟ أين هما يداك؟”..الخ. أضف الجمع أيضاً: “أين هي أيادينا (يداك ويداي)؟”.

أو استخدم مجموعات من الأشياء. يشير المربي أولاً إلى الأشياء ويقول أشياء مثل “هذه هي مطرقتهم.” “هذا هو كلبي.” “هذه هي قطتك.” بينما يُسجل المشاركون المتقدمون ويفضل أن يكون ذلك على شريط فيديو. ثم يسأل المربي أسئلة مثل “أين هو كلبك؟” “أين هو كلبه؟” “أين هي كلابهم؟” “أين هي كلابنا؟” “أين هو كلبي؟” (دائماً من وجهة نظر المربي بما أنه هو المتكلم). قد يضيف أسئلة أيضاً مع أفعال مألوفة مثل “أشر إلى كلبي.” “ارم لي قلمه.” “اغسل حمارك.” “أعطني كتبنا.”.

إذا كان المشاركون المتقدمون قد بدؤوا في التحدث في جلساتهم اللغوية بعد تقديم الكلمات باستخدام الطريقة السريعة للفهم على النحو الوارد أعلاه، فقد يحاولون القيام بما يلي:

قد يسأل المربي أسئلة مثل “هل هذا هو كتابي؟” يجيب المشاركون المتقدمون بنعم أو لا.

قد يسأل المربي أسئلة مثل “هل هذا هو كتابي أو كتابك؟” يقول المشارك المتقدم “كتابي”.

قد يسأل المربي أسئلة مثل “كتاب من هذا؟” يجيب المشاركون المتقدمون “كتابك”..الخ. يمكن للمشاركين المتقدمين أن يسألوا بعضهم البعض أسئلة مماثلة.

قد يقول المربي للمشاركين المتقدمين بأن يعطوا كتاباً لأحدهم ويقولون “كتابكَ” (أو “كتابكِ”)، ويأخذه ذلك الشخص ويقول “كتابي” ثم يعطيه لعروسة ذكر ويقول “كتابُهُ”،..الخ.

قد يحاول المشاركون المتقدمون التحدث عن الأشياء قائلين “هذا هو كتابي الأحمر.” “هذا هو كلبها الصغير.” أو ضع الأشياء في أماكن مختلفة وقل أشياء مثل “كتابي على الطاولة.” “كلبها تحت كتابك.” “مظلتهم فوق رؤوسهم.”.

ضمائر الملكية (الطريقة السريعة للفهم)

 

 

 

عرائس، دمى يدوية، أشياء على النحو الوارد أعلاه. أضف مصطلح عام لـ “لي”، “لك”،..الخ. “ما هو الشيء الذي لي؟” (يشير المشارك المتقدم للشيء الخاص بالمربي). “ما هو الشيء الذي له؟” (يشير المشارك المتقدم للشيء الخاص بعروسة الولد). “ما هو الشيء الذي لك؟” (يشير المشارك المتقدم للشيء الخاص به). لك، لي، ..الخ (الطريقة السريعة للفهم)

 

قد يمارس أيضاً المشاركون المتقدمون ما تعلموه خارج جلسات اللغة الخاصة بهم مع الجيران أو أطفال الجيران قائلين أشياء مثل “هذا هو كتابي المدرسي. هل هذا هو كتابك؟ هذا هو قلمي. أين هو قلمك؟”.

 

المذكر/المؤنث للأسماء والصفات:

أخرج كومة كبيرة من الأشياء التي تعلمها المشاركون المتقدمون. يقوم المربي بوصفها ككبير/صغير أو بالألوان أو بصفات أخرى. “أين هي البنت الصغيرة؟ أين هي الورقة الكبيرة؟ أين هو الكتاب الأحمر؟ أين هو الولد السعيد؟ أين هو الرجل الألماني؟”..الخ. يقوم المشاركون المتقدمون بفصل الأشياء إلى أكوام وفقاً لما إذا كان المربي يستخدم النهايات المؤنثة (كتلك التي تستخدم للصفات التي تصف بنتاً) أو لا. (لذا سيكون لديك كومة أشياء مثل ورقة، بنت،..الخ في كومة  واحدة، وأشياء مثل كتاب، قلم، ولد،..الخ في كومة أخرى). ثم يجب أن يسأل المربي أسئلة فقط باستخدام الصفات مثل “حمراء” ويشير المشاركون المتقدمون إلى شيء أحمر في الكومة الخاصة بالأشياء المؤنثة أو “كبير” ويشير المشاركون المتقدمون إلى شيء كبير في الكومة الخاصة بالأشياء المذكرة. قد يكون هناك أيضاً صيغ صفات للجمع في اللهجة المستهدفة لذا قم بتضمين أشياء مثل رزمة أقلام، كومة كتب، عدة عرائس أو صور لبنات، مجموعة من الفئران،..الخ وضع كل مجموعة في الكومة المناسبة (للمذكر أو للمؤنث أو في كومة جديدة). ثم قم بخلط الأكوام معاً ويحاول المشاركون المتقدمون مرة أخرى الإشارة إلى شيء أزرق أو كبيرة،..الخ.

أو قم بتجميع كومة من الأشياء بألوان وأحجام مختلفة وقم بعمل الطريقة السريعة للفهم معها (أين هي قطعة الصوف الزرقاء الطويلة؟ أين هي السيارة البيضاء الصغيرة؟ ثم “أين هي الطويلة؟” “أين هي الصغيرة؟”) لممارسة الصفات. بعد التركيز على الإدراك، قد يحاول المشاركون المتقدمون تسمية أشياء متنوعة مع جُمل مثل “هذا شريط أزرق وأبيض”.

 

صيغ الأعداد:

استخدم سيل المدخلات/المخرجات مع “كتاب أنو للعد” أو كُتب أخرى مع أعداد مختلفة للأشياء. استخدم نقوداً أو صوراً للنقود لممارسة الأعداد الكبيرة. استخدم أسئلة مثل “أين الـ ١٥٣ ريالاً؟”، “أشر إلى الـ ٢٠٠١ ريالاً”، “ادفع ٤٥ ديناراً”.

 

صيغ الفعل: (لاحظ بأنه في مرحلة ١ سوف تستخدم فقط صيغة الفعل المضارع؛ يتم إضافة صيغة الفعل الماضي في مرحلة ٢، وصيغة المستقبل عندما يتم الاحتياج إليها فيما بعد).

للتركيز على صيغ الفعل، ابدأ في جلسة واحدة فقط بصيغ الأفعال لـ أنا، أنتَ، أنتِ، مثل أركض، تركض، تركضين. في جلسة أخرى أضف صيغ الأفعال لـ هو وهي وقم بمراجعة الصيغ السابقة. في جلسة أخرى، قم بممارسة نحن وأنتم ومراجعة الصيغ السابقة. في جلسة أخرى أضف صيغ الأفعال لـ هم وهن إذا كانت تُستخدم في اللهجة المستهدفة وراجع الصيغ السابقة.

استخدم “صور الأفعال الانجليزية” بإتباع التعليمات لممارسة صيغ الفعل؛ سوف تحتاج إلى استخدام العرائس والدمى اليدوية. يجب على المربي والمشاركين المتقدمين والعرائس والدمى  اليدوية تمثيل الأفعال الموجودة في شريط القصة بحيث يمكنك تضمين جميع صيغ الفعل التي تركز عليها في الجلسة. تأكد من استخدام الصيغة الصحيحة للفعل. على سبيل المثال، يجعل المربي العروسة تركض والعروسة تقف ويقول المربي “ركضت”. أو بينما يجعل المربي أو المشارك المتقدم العروسة تركض فهو يقول “تركض” أو “هي راكضة”. يمكن استخدام شرائط أفعال الكتاب اللكسكيري بطريقة مماثلة.

قد تستخدم صوراً مثل صفحة “الناس يفعلون” في رزمة الوسائل التعليمية لمرحلة ١أ جلسة ٢ نشاط ٢ أو رسوماً لأناس يقومون بعمل أفعال أخرى وصوراً للمربي والمشاركين المتقدمين يقومون بعمل أفعال مختلفة. يقوم المربي بعمل جُمل مثل “هو يركض” أو “أنت تتمدد” ويشير المشاركون المتقدمون إلى الصورة الملائمة. قد يسأل المربي أيضاً أسئلة مثل “من الذي يقول ’أنا أتمدد’؟” أو “من الذي يقول ’نحن نركض’؟” إذا لم تكن صور المشارك المتقدم أو المربي متواجدة. (أضف شكل فقاعات للناس بحيث يكون لديك صورة لشخصين يركضان مع شكل فقاعة محادثة بينهما وصورة شخص متمدد مع فقاعة محادثة فوق رأسه،..الخ) ويسأل المربي باستخدام صورة مرسومة باليد لشخص متمدد وأخر واقف “من الذي يقول ’أنا أركض’؟” “من الذي يقول ’أنت تركض’؟”. في البداية قم بتضمين الضمائر (أنا أمشي) ثم ابعد الضمير (أمشي).

 

الأفعال التحزيرية (مرحلة ١ب جلسة ١٤ نشاط ٥) لممارسة صيغ الفعل:

الصور لجميع الأفعال التي تم تعلمها حتى الآن (يتم تقطيعها من رزمة الوسائل التعليمية). هذا نشاط لممارسة القواعد بالإضافة إلى تعزيز المفردات.

 

توقع بأن المشاركين المتقدمين لن يتمكنوا من الحصول على صيغ الفعل بشكل صحيح ولكن المربي سيعيد صياغتها لهم لكي يسمعوها بشكل صحيح.

ضع جميع صور الأفعال التي تم تعلمها حتى هذا الوقت في سلطانية. قسِّم الفصل إلى فريقين (إذا كان هناك فقط مشارك متقدم واحد في الفصل فسيكوِّن المربي فريق والمشارك المتقدم الفريق الآخر). يأخذ أحد الفريقين كرت من السلطانية وأحد أعضاء الفريق أو الفريق بأكمله سيقومون بتمثيل الفعل أو قد يكون لديهم عروسة أو دمية يدوية تقوم بتمثيله. يجب على الفريق الآخر أن يقولوا ماذا يحدث: “هو يدق بالمطرقة، هم يخيطون”. يقوم الفريق الأول بتصحيحهم إذا لزم الأمر: “لا أنا لا أبتلع، أنا آكل”. النقاط المقترحة: يحصل الفريق على نقطتين إذا كان بإمكانهم تمثيل الفعل بحيث يخمنه الفريق الآخر، ونقطة واحدة إذا كان عليهم استخدام شيء مادي لكي يخمنه الفريق الآخر. لذا فالنقاط لا تعتمد على المقدرة اللغوية.

 

الصورة الفعالة (مرحلة ١ب جلسة ٢١ نشاط ٥):

صورة فعالة ورسوم أو صور فوتوغرافية للمشاركين المتقدمين والمربي، وهم يقومون بعمل الأفعال. تستطيع أن تجد صوراً فعالة معقدة في كتب مماثلة لـ “أين هو والدو؟” أو “وليام واندرز أوف”.

هذا مثال لسيل المدخلات/المخرجات كما تم توضيحه في ملحق آخر.

استخدم “صورة فعالة” مع العديد من الناس والأفعال. سجِّل (بالفيديو إذا أمكن) المربي وهو يدور حول الصورة ويقول أشياء مثل “هي تمشي، هم يركضون، هو يجلس، الطفل يبكي”،..الخ. يجب عليه أن يستخدم نفس صيغة الفعل للجميع (ربما الفعل المضارع أو اسم الفاعل: هو يجلس. هو جالس). (يمكنك بدلاً من ذلك ممارسة الفعل الماضي مع الأفعال التي تم إنهائها؛ هو قفز في الماء، لصورة رجل يقف في الماء مثلاً). أضف صور المشاركين المتقدمين والمربي والآخرين حتى يتمكن المربي من إدراج “نحن نمشي، أنت تركض”،..الخ. ثم يجب على المربي قول أشياء مثل “هو يركض” ويشير المشارك المتقدم إلى الذكر الذي يركض. يجب على المربي أن يترك الضمائر بعد بعض من الممارسة (قائلاً فقط “يركض”) بحيث يجب على المشاركين المتقدمين الاستماع إلى صيغة الفعل لكي يقرروا لمن سيؤشرون. إذا كان المشاركون المتقدمون جاهزين لممارسة التحدث باستخدام الأفعال فسيستطيع حينها المربي أن يشير إلى العديد من الناس ويقول المشاركون المتقدمون ماذا يفعلون.

 

عادةً ما تُقدم الأفعال باستخدام صيغة الأمر أولاً ثم الفعل المضارع ثم الفعل الماضي (مرحلة ٢ وأعلى) وجميعها تستخدم أنشطة حقيقية كما هي موضحة هنا. الاختيارات الأخرى تتضمن التحدث:

 

يقف المشاركون المتقدمون بشكل دائري ويرمون كرة أو يمررون شيئاً لبعضهم البعض. يقولون “أنا أرمي الكرة. أنت تمسك بالكرة. هو يرمي الكرة”،..الخ. يجب عليهم قول الفعل بينما يقومون بعمله!! بالنسبة للفعل الماضي، فيقومون بعمل شيء ثم يقولونه. “أنا رميت الكرة. أنت أمسكت بالكرة”. بالنسبة للمستقبل، يقول المشاركون المتقدمون ما الذي سيقومون بعمله مثل “أنا سأرمي الكرة. أنت ستمسك بالكرة. هو سيرمي الكرة”. ثم يقومون بعمله.

 

أو قد يقوم كل مشارك متقدم بعمل شيء ويسأل الشخص الذي بجانبه ماذا يفعل. “ماذا أفعل؟” “أنت تلمس أنفك” “ماذا فعلت؟” “أنت لمست أنفك”.

 

قم بتسجيل شريط فيديو لبعض أفلام الكرتون البسيطة للأطفال وشاهدوها معاً. يستطيع المربي أو المشاركون المتقدمون قول الأفعال التي يعرفونها مثل “هو يركض”، “هم يرمون كرة”،..الخ. بينما تتحرك الشخصيات (استخدم زر التوقيف إذا أمكن). ثم قم بعمل الفعل الماضي: شاهد الشخصية تركض، يشغل المربي زر توقيف الفيديو ويسأل “ماذا فعل؟” يجيب المشارك المتقدم “هو ركض”..الخ. يستطيع المربي أيضاً إيقافه قبل أن يبدأ الفعل ويسأل “ماذا تعتقد بأنه سيفعل؟”.

 

إذا تصفحتم كتاب الصور معاً فقوموا بتصفحه مرة أخرى واستخدم فقط التركيب النحوي أو صيغ الفعل التي تقوم بالتركيز عليها (الماضي، المستقبل،..الخ).

 

يشرح المربي كيفية القيام بعمل نشاط يتطلب عدة خطوات مثل غسل الأطباق. يجب عليه أن يقوم بعمل النشاط أو يتظاهر بعمله بينما يقوم بشرحه. ثم يعطي الأوامر لعمل كل خطوة ويقوم هو والمشاركون المتقدمون بتمثيله أو بعمله معاً. يعطي الأوامر فقط بعد بعض من التكرار ويقوم المشاركون المتقدمون بتمثيله. في مرحلة النتاج، يقوم المشاركون المتقدمون بإعطاء الأوامر لبعضهم البعض ويقومون بتمثيلها. ثم يعيد المربي العملية قائلاً ما الذي يقوم بعمله في كل خطوة (أنا أمسح الطبق). ثم يعطي الأوامر ويقول المشاركون المتقدمون ما الذي يقومون بعمله في كل خطوة (المربي: “امسح الطبق”. يقوم المشارك المتقدم بعمله ويقول: “أنا أمسح الطبق”) ثم يمثل المشاركون المتقدمون النشاط من دون الاستماع إلى الأوامر بينما يقولون ماذا يعملون. ثم يمارسون النشاط مع أشخاص آخرين (هو (العروسة الذكر) يمسح الطبق؛ أنت تمسح الطبق) أو باستخدام صيغ أفعال أخرى (بعد إنهاء الفعل: أنا مسحت الطبق. هو مسح الطبق). قم بتقديم كل فعل مع الكثير من الإدراك قبل النتاج.

 

العب لعبة “سايمون سيز” (أحمد يقول أو ليلى تقول). استخدم الأفعال التي تعلمها المشاركون المتقدمون. فيقومون فقط بعمل الفعل إذا قال المربي “أحمد يقول” أو “ليلى تقول”. على سبيل المثال، يقول المربي “أحمد يقول اغسلوا أياديكم” فيتظاهر المشاركون المتقدمون بغسل أياديهم. ثم يقول “اقفزوا” فلا يقفز المشاركون المتقدمون لأنه لم يقل “أحمد يقول”. أو قد تستخدم أوامر النهي أو النفي: افعل هذا. لا تفعل ذلك.

 

استخدم “كتاب القصص الفكاهية المصورة والمحادثات” لتعزيز المفردات. اختر تلك التي فيها كلمات قد قمت بتقديمها مسبقاً. انسخ. يسرد المربي القصة للمشاركين المتقدمين. ثم يقول المشاركون المتقدمون ماذا يحدث (أو ماذا حدث أو ماذا سيحدث) في كل صورة.

 

صيغ الأوامر:

قد تريد أن تركز على صيغ الأوامر المختلفة معتمداً على لمن تُوجه. استخدم مجموعة من الكروت التي توضح أفعال تعلمتها ودمى يدوية أو عرائس إذا لم يكن لديك مشاركين متقدمين ومشاركات متقدمات. يعطي المربي أمر لكل فعل بصيغة المذكر أو المؤنث أو جمع المذكر أو المؤنث (أو أي صيغ تستخدم في اللهجة المستهدفة). بالنسبة لصيغة المؤنث، تقوم امرأة واحدة بعمل الفعل (أو شخص ما يمثل الفعل مع دمية يدوية أو عروسة). بالنسبة لصيغة المذكر، يقوم رجل واحد بعمل الفعل. بالنسبة لصيغة الجمع للمذكر، يمثل جميع الرجال الفعل أو العرائس أو الدمى اليدوية المذكرة ولصيغة جمع المؤنث، تقوم جميع العرائس أو الدمى اليدوية المؤنثة أو المشاركات المتقدمات بعمل الفعل. يجب على المربي أن يساعد كثيراً في البداية بإعطاء الأمر والتأكد من قيام الناس الصحيحة بتمثيله حتى يفهم المشاركون المتقدمون الفكرة.

 

ضمائر المفعول:

يعطي المربي أوامر مثل “أعطه الكرة، أعطني الكرة، أعطها الكرة. اضربني. اضربه. اضربها”. يعطي المشاركون المتقدمون أوامر مماثلة لاحقاً.

 

تراكيب أكثر تعقيداً (مرحلة ٢ أو ٣ وأعلى):

قم بإعطائها كأوامر أولاً. “بينما تمشي، ارم الكرة. بعد أن ترمي الكرة، اسعل”.

أوامر جملة الشرط: “إذا كان كتابك مفتوحاً فاقفله. إذا كان مقفلاً فافتحه”.

تراكيب أخرى: المشارك المتقدم: إنها قبعة. المربي: هو يقول إنها قبعة. المشاركون المتقدمون: إنها قبعة. المربي: هم يقولون إنها قبعة. (اجعل الدمى اليدوية “تتحدث” أيضاً).

 

 

 

حروف الجر:

قم بتقديم حروف الجر باستخدام الطريقة السريعة للفهم كما في مرحلة ١أ، جلسة ٤، نشاط ٥. (يقول المربي للمشاركين المتقدمين بأن يضعوا أعواد كبريت فوق أو تحت أو أمام أو وراء أو بجانب أو في أشياء ثابتة مثل لعبة على شكل كرسي، وبين شيئين).

يعطي المربي أوامر باستخدام الأشياء. (ضع الكتاب تحت طاولتك. ضع الكرة في الصندوق. ضع السرير في غرفة المعيشة).

قم بعمل أنشطة استكمال المعلومات الناقصة بوضع الأشياء في مواضع مختلفة. (على سبيل المثال مع وجود حاجز بينهما، يقول المربي “أنا أضع السيارة تحت الشجرة” ويحاول المشارك المتقدم عمل نفس الشيء من دون رؤية ماذا يعمل المربي. ثم يأخذ المشارك المتقدم دوره).

يعطي المشاركون المتقدمون أوامر للمربي أو لبعضهم البعض مثل “ضع قلمك داخل أذنك”. قد يكون هذا مضحكاً؛ فمن السهل أن نتذكر الأشياء المضحكة!

بإمكانك أيضاً استخدام سيل المدخلات والمخرجات مع صورة فعالة. (“البطة فوق البحيرة. الولد بجانب الشجرة.”).

 

القواعد والمفردات خلال المراحل

فيما يتعلق بالقواعد، يتقدم المشاركون المتقدمون في برنامج المراحل الست من قواعد هنا والآن إلى قواعد القصص البسيطة (مطلوبة بالدرجة الأولى للتسلسل البسيط للأحداث)، إلى قواعد القصة المعقدة (لتوضيح ماذا حدث مسبقاً،..الخ)، إلى القواعد المطلوبة للشرح (التحدث بطرق عامة أو طرق تجريدية أو التحدث بشكل افتراضي).

 

المبادئ

ركز دائماً على الإدراك قبل التحدث. يجب على المربي التوضيح بإيجاز ثم يجعل المشاركين المتقدمين يتجاوبون مع الأفعال مراراً وتكراراً. يحاول المشاركون المتقدمون التحدث في الجلسة التالية (أو في عدة جلسات لاحقة) باستخدام الأفعال وإعطاء الأوامر للمربي أو لبعضهم البعض أو بوصف الأشياء.

قم بتقديم شيئاً جديداً في كل مرة. على سبيل المثال، تعلم أولاً عدداً قليلاً من الأفعال باستخدام صيغة الأمر. ثم طبق صيغة المتكلم مع الفعل المضارع لتلك الأفعال. ثم استخدم تلك الأفعال وطبق صيغة المخاطب وصيغة المتكلم مع الفعل المضارع،..الخ. يجب على المربي أن يحافظ على دمج ما تعلمه المشاركون المتقدمون في الجلسات السابقة بحيث يتم تعزيز تلك الأشياء.

قم بتكرير تركيبة نحوية مرات عديدة بطرق وبسياقات مختلفة حتى توصلها إلى أعلى الجبل الجليدي للمشارك المتقدم.

ركز على القواعد بينما تستخدم اللغة للتواصل الفعلي.

نحن نتعلم من خلال النظر والاستماع والحركة واللمس. أنشطة مثل الطريقة السريعة للفهم وطريقة حركة الجسم واللتان تفتحان كل هذه “الأبواب التعليمية” تكون فعالة للناس الذين لديهم أساليب تعليمية مختلفة. المشاعر الايجابية والطرافة (شيء استثنائي أو غير متوقع أو مضحك) والتكرار مع التنويع والتباين تساعد المشاركين المتقدمين أيضاً على التعلم بشكل أفضل.

قم بتدريس اللغة العربية بتضمين القواعد باللغة العربية وليس بالترجمة أو الشرح باستخدام لغة أخرى.

يجب أن يكون المربي كأخ أكبر أو أخت كبرى ويقوم بالتصحيح فقط بإعادة الصيغة بلطف. حافظ على بقاء المحيط أمناً. إذا كان المشارك المتقدم خائفاً من أن يُقال له أنه على خطأ أو مقارنته بشخص آخر أو شعوره بالخجل بطريقة ما فسوف يكون مشدوداً ولن يتعلم جيداً.

يجب أن تكون الجلسات مسلية ومريحة بقدر الإمكان. يتعلم المشاركون المتقدمون بشكل أفضل عندما يكونون مرتاحين وغير مشدودين. العب ألعاباً؛ استخدم الدمى اليدوية والأفعال والرسوم والصور والألعاب؛ وقم بتضمين أفكار المشاركين المتقدمين.

تذكر بأن هذه الأنشطة ليست اختبارات! إذا ارتكب شخص خطأً ما فيجب على المربي إعطاءه تلك “السقالة” المهمة التي تحافظ على استمرار بناء البناية. قد يعطي تكراراً لفظياً ثم دليلاً لفظياً إذا لزم الأمر (إذا قال المربي “التقط الكرة الحمراء”، الدليل اللفظي قد يكون “هذه هي الكرة الخضراء”). يجب على المربي إعطاء المشاركين المتقدمين وقتاً للتفكير قبل إعطاء الإجابة. قد يختارون حركات باليد بحيث يستطيع المشارك المتقدم الإشارة بسهولة عندما يريد وقتاً أكثر للتفكير أو عندما يريد المساعدة.

ركز دائماً على التراكيب النحوية التي يحتاجها المشارك المتقدم لاستخدامها في إدراكه وحديثه. إذا حاول المربي أن يركز على التراكيب التي لا يكون المشارك المتقدم جاهزاً لها فسوف ينساها المشارك المتقدم قبل أن يحتاج إلى استخدامها.

 

ملحق ٥:

 ملخص لأساليب أخرى مفيدة للاستخدام في المرحلة الرابعة

 

المراقبة والملاحظة بالتفصيل (من المرحلة الرابعة)

تعليمات للمشارك المتقدم:

– اختر حالة اجتماعية تستطيع أن تلاحظها مع الحرص على التفاصيل.

– تخيّل بأنك لم ترَ مثل هذه الحالة من قبل؛ ماذا سوف تلاحظ؟

– اكتب الملاحظات التفصيلية إما أثناء الحالة أو بعدها مباشرةً.

– حاول أن تصف للمربي كل ما لاحظته (تداولا المعنى للفهم) واطلب منه أن يفسر لك، مثلاّ: هل من المناسب أن يلبس أحد ما مثل ذلك؟ هل هذه طريقة مهذبة لتقول ذلك؟ ماذا تسمي شيئاً ما؟

– سجّل ملخص المربي وتعليقه على الحالة الاجتماعية التي وصفتها.

– اسأل زملائك الآخرين لكي يفسروا لك أي شيء يهمك.

 

أمثلة للحالات الاجتماعية: ركوب الباص، التعامل في محل الخضروات، تناول الغداء في بيت الجيران، الناس الذين تشاهدهم في منطقة ما في المدينة، أم أو أب جالس أو ماشٍ مع طفل، الأحداث في ساحة المدرسة، حادث سير، مجادلة بين شخصين أو أكثر، زيارة  بعد موت أو بعد ولادة،..الخ.

 

اكتب في الملاحظات التفصيلية:

– وصف المكان والوقت: أين ومتى؟

– وصف الأشخاص: من؟

– وصف الأنشطة: ماذا يفعلون؟

– التفاصيل التي تلاحظها، مثلاً: الملابس، الكلام المستخدم وخاصةً العبارات المكرّرة، حركة الجسم والعيون، أحداث متكررة، البيئة المحيطة.

 

التدرُّج في فهم التسجيل (للاستخدام في المراحل ٢ إلى ٥)

– سجّل موضوعاً يفهمه المشارك المتقدم  بنسبة ٩٥٪ أو أكثر.

– استمعا إلى التسجيل معاً.

– يجب على المشارك المتقدم أن يوقف التسجيل عندما لا يفهم شيئاً من الكلمات أو العبارات أو التفسيرات الثقافية.

– يشرح المربي باللغة العربية فقط. ويتداولان المعنى.

– يكتب المربي الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة.

– يستمران في الاستماع والتوقف والشرح حتى يفهم المشارك المتقدم كل التسجيل تماماً.

– يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل مراراً وتكراراً في البيت حيث تتصاعد الكلمات الجديدة في جبله الجليدي.

 

تحسين مهارة التحدث: التسجيل للتغذية العكسية (أو التسجيل للتصحيح)

(للاستخدام في المراحل ٣ إلى ٥)

المشارك المتقدم يتحدث ويسجّل نفسه.

يقوم المشارك المتقدم بعمل أحد هذه الأنشطة أثناء التسجيل (اختر نشاطاً يناسب مرحلته):

– أن يصف صورة من كتاب الصور الفعالة

– أن يسرد قصة من كتاب مصور

– أن يسرد قصة مشتركة

– أن يسرد قصة من طفولته (مع عدم ترك أي جزء قد يذكره إذا سرد نفس القصة بلغته)‏

– شرح وجهتي نظر في موضوع مثير للجدل

– تلخيص أخبار من التلفزيون ومناقشة المضمون

– شرح ما يقوم به المشارك المتقدم مهنياً بالتفصيل وبشكل مضبوط

– وصف تسلسل الأحداث الحياتية بشكل تفصيلي، مثلاً: طريقة صنع الشاي، أو ماذا يفعل عندما يصحو في الصباح

– مشاهدة فيلم كرتوني متحرك أو فيلم صامت مع المربي ’مثل توم و جيري أو السيد بن’ ومحاولة وصف كل ما يحدث

استخدام التسجيل:

على المربي والمشارك المتقدم الاستماع إلى هذا التسجيل معاً. وأن يأخذ المربي في الاعتبار، “هل استطعت أن أقول ذلك بتلك الطريقة وكان صحيحاً؟” ويكتب الأخطاء وأنواعها، مثلاً: النطق، المفردات، القواعد، العبارات،..الخ. هكذا يساعد المربي المشارك المتقدم لكي يلاحظ الأشياء التي يحتاج إلى أن يركز عليها، مثلاً أشياء في القواعد أو في اللفظ أو في المفردات أو في العبارات أو في الثقافة. ويركز المشارك المتقدم على هذه النواحي في الجلسات القادمة.

 

قصص مشتركة (من المرحلة الثالثة)

– أولاً، يقرأ المشارك المتقدم والمربي القصة كلٍ بلغته. أو يشاهدان فيلماً أو يعملان شيئا معاً. ومن اللازم أن تكون القصة معروفة لديهما.

– ثانياً، يسرد المربي القصة باللهجة المستهدفة. سجلها.

– تدرج في فهم التسجيل.

– اكتب الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة.

– مارس الكلمات الجديدة في القائمة بالطريقة السريعة للفهم أو بطريقة حركة الجسم أو بطرح أسئلة بسيطة.

– أخيراً، سجّل الكلمات الجديدة باستخدامها في جمل.

– يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل عدة مرّات.

 

مصادر للقصص المشتركة: حكايات شعبية وعالمية، قصص دينية، أفلام الرسوم المتحركة بدون كلمات، أفلام للكبار بدون كلمات، مثلاً، Mr. Bean أوCharlie Chaplin، أفعال قمتما بعملها معاً، تسلسل الأحداث الحياتية، قصة فيلم أو كتاب مشهور، قصة قرأتماها معاً.

 

تسلسل الأحداث الحياتية (من المرحلة الثالثة)

– اكتب الخطوات بالتفصيل

– أضف تفاصيل أكثر

– سجّل كل الخطوات

– تدرج في فهم التسجيل

– قم بتمثيل التسلسل

(بالنسبة لأفكار المواضيع، انظر إلى دليل المرحلة الثالثة).

 

الفهم و القراءة

– اختر قصة مكتوبة ومعروفة للمشارك المتقدم والمربي.

– اسرد القصة باللهجة المستهدفة وسجلها.

– تدرّج في فهم التسجيل حتى يفهم المشارك المتقدم كل المفردات. يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيل عدة مرات في البيت.

– يُسجّل المربي وهو يقرأ القصة باللغة العربية الفصحى.

– تدرّج في فهم هذا التسجيل حتى يفهم المشارك المتقدم كل المفردات. يشرح المربي كل شيء باللهجة المستهدفة.

– يقرأ المشارك المتقدم القصة من الكتاب ويساعده المربي في النطق وفي مناقشة الأشياء الغير مفهومة له. (أو قد يقرأها لنفسه في البيت مع الاستماع إلى التسجيل).

– يستمع المشارك المتقدم إلى التسجيلات عدة مرات في البيت.

 

سد الثغرات

يستطيع المشارك المتقدم أيضاً أن يقوم بنزهة في المدينة أو يركّز على المحادثات، بحيث يلاحظ الأشياء التي يرغب في التحدث عنها ولكنه لا يستطيع التحدث عنها بسهولة (مثلاً الناس، المناظر، ما قيل لشخص ما، أفكاره).

ثم يجرّب استخدام ذلك الموضوع ليتم التحدث عنه مراراً وتكراراً في الأيام التالية مستخدماً الكلمات والعبارات الجديدة بعدة طرق، ومن ثم يتم الاستماع إليه لممارسة كلام الناس.

 

الطريقة السريعة للفهم (من المرحلة الأولى)

الأدوات:

أدوات منزلية، ألعاب، رسوم، صور فوتوغرافية، كتب أطفال، قواميس مصورة، صور، رسوم تخطيطية.

 

تذّكر:

– من ١٠ إلى ١٥ كلمة في كل جلسة.

– أضف كلمة واحدة في كل مرة.

– قبل إضافة كلمة جديدة كرر الكلمات السابقة مرات عديدة.

– اطرح أسئلة عشوائية بترتيب غير متوقع.

– اسأل لمرات عديدة عن الكلمات الصعبة والكلمات الجديدة بالنسبة للمشارك المتقدم.

– يكتب المربي الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة.

– سجّل التمرين الأخير حتى يسمعه المشارك المتقدم في منزله لاحقاً.

مثل:

يبدأ المربي بعروستين، رجل وامرأة.

المربي يحدد أولاً بلهجته: رجل. امرأة. يكرر مرتين ويشير.

بعد ذلك: أين هو الرجل؟ أين هي المرأة؟ يجب أن يشير المشاركون المتقدمون إلى الشيء الصحيح. (نبرة الصوت تستطيع أن تحدد لهم إذا كان هذا سؤالاً). اسأل كل سؤال أربع أو خمس مرات بشكل عشوائي حتى لا يعرف المشارك المتقدم المفردة التالية.

كلما أصبحت المفردات مألوفة، تضاف مفردات أخرى، واحدة في كل مرة مع العديد من التكرار العشوائي قبل إضافة شيء آخر.

على سبيل المثال: فتاة. هذه فتاة. هذه فتاة. هذه فتاة. أين هي الفتاة؟ أين هو الرجل؟ أين هي الفتاة؟ أين هي الفتاة؟ أين هي المرأة؟ أين هو الرجل؟ أين هي المرأة؟ أين هي الفتاة؟ أين هي المرأة؟ أين هو الرجل؟ أين هي الفتاة؟ أين هو الرجل؟ أين هي الفتاة؟ أين هي المرأة؟

ثم أضف شخصاً جديداً واسأل مراراً وتكراراً عن جميع المفردات،..الخ.

 

طريقة حركة الجسم (من المرحلة الأولى)

هذه الطريقة تشبه الطريقة السريعة للفهم ولكنها للأفعال، مثلاً:

ابدأ بفعلين: قف واجلس (في العامية). يؤدي المربّي كل فعل حتى يشاهده كل المشاركين ويدعوهم باستخدام حركاته ليتم عملها معه.

يقوم بعمل الحركات معهم ٣ أو ٤ مرات، بعد ذلك يطلب منهم أن يقوموا بتأديتها بأنفسهم.

عندما يتم ممارسة الفعلين الأوليين (قف! اجلس! اجلس! قف! قف! اجلس) ويستطيع المشاركون المتقدمون القيام بهما حين يطلب منهم ذلك من دون أن يقوم المربّي بهما، يجب أن يضيف المربّي حركات أخرى واحدة في كل مرة – يعرضها لهم ويأمرهم بتأديتها. (قف! اقفز! قف! اجلس! اقفز! اجلس! الخ).

يجب أن يعطي كل أمر بشكل عشوائي لعدة مرات حتى يعتاد المشاركون المتقدمون عليها كلها. كلما أصبحت الحركات مألوفة فمن الممكن إعطاء أوامر لكل مشارك متقدم كلٍ بحسب دوره.

 

كتب القصص المصورة (من المرحلة الثانية)

لصفحة من الكتاب:

– ناقش التالي:

الأشياء، الأحداث، الكلمات والأفكار، المشاعر، الحوافز، ماذا يمكن أن يحدث قبل وبعد، أفكار مبتكرة، النظرة الثقافية

– يجب أن يكون كل شيء باللغة العربية ويتداولون المعنى (قد تضاف خمس دقائق في نهاية كل ساعة من الجلسة لاستخدام اللغة الانجليزية، إذا كان ذلك مرغوباً).‏

– اجمع أفكار المربي وكل المشاركين المتقدمين.

– وفي النهاية، يسرد المربي كل القصة بكل التفاصيل التي تحدثوا عنها ويقوم المشارك المتقدم بتسجيلها.

– (يستمع المشاركون المتقدمون إلى التسجيلات بشكل متكرر في منازلهم فيما بعد)‏.

– يكتب المربي الكلمات الجديدة في قائمة الكلمات الجديدة.

– مارس الكلمات الجديدة في القائمة بالطريقة السريعة للفهم أو بطريقة حركة الجسم أو بطرح أسئلة بسيطة. وقم بتسجيلها بعد استخدامها في جمل.

 

في نهاية القصة:

سجل كل القصة ثلاث مرات في الماضي:

– مع الصور بالتفصيل

– مع الصور، أسرع

– بدون الكتاب

 

 


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: